نظام المهارة الجديد في لعبة League of Legends: إحباط للاعبي ARAM

نظام المهارة الجديد في لعبة League of Legends: إحباط للاعبي ARAM

The New Mastery System in League of Legends: A Frustration for ARAM Players

قام League of Legends مؤخرًا بتجديد نظام الإتقان الخاص به لتوفير تجربة أكثر مكافأة لللاعبين. كان النظام القديم يعتمد على كسب نقاط الإتقان استنادًا إلى الأداء داخل اللعبة، بينما قدم النظام الجديد علامات الإتقان، والتي يحتاج اللاعبون إلى جمعها من خلال لعب عدد معين من المباريات مع بطل معين وتحقيق درجات معينة.

على الرغم من أن النظام الجديد يبدو مبشرًا لمعظم اللاعبين، إلا أنه يشكل تحديًا كبيرًا لأولئك الذين يلعبون بشكل أساسي في وضع ARAM، الوضع الشهير وذو الوتيرة السريعة في League of Legends. يشكل لاعبو ARAM جزءًا كبيرًا من المجتمع، حيث تم لعب مباريات مذهلة تصل إلى 450,000,000 مباراة في هذا الوضع.

لسوء الحظ، لا يستوفي النظام الجديد للإتقان احتياجات لاعبي ARAM بشكل كافٍ. في ARAM، يتم تعيين الأبطال تلقائيًا للاعبين، مما يحد من قدرتهم على اللعب بانتظام ببطل معين مطلوب لكسب علامات الإتقان. بوصفي لاعب ARAM فقط، وجدت أنه من الإزعاج رؤية أنه حتى بعد لعب 150 مباراة، لم أنجح في إكمال النقطة الأولى إلا لعدد قليل من الأبطال.

المشكلة تكمن في الاعتماد على عدد المباريات الملعوبة وتحقيق الدرجات المحددة لكسب العلامات المرغوبة من الإتقان. الحصول على عدد كافٍ من النقاط لعلامة الإتقان، وخاصةً نقطتين للوصول إلى المستوى 10، هو مهمة صعبة بالنسبة للاعبي ARAM. تعمق الضغط الزمني في كل دورة المشكلة، مما يترك مساحة ضئيلة لعشاق ARAM لعرض تفانيهم في بطولات معينة.

عندما يستمر League of Legends في التطور، من المهم على Riot Games مراعاة تفضيلات وأساليب اللعب المتنوعة لقاعدة اللاعبين. سيكون نظام الإتقان المعدل الذي يعترف بالتحديات والديناميات الفريدة لنمط اللعب ARAM تحسينًا مرحبًا، لضمان أن جميع اللاعبين، بغض النظر عن نمط اللعب المفضل لديهم، يمكنهم الاستمتاع بالمكافآت والتقدير الذي يستحقونهم.